قربانی کے گوشت کی تقسیم

سوال:- قربانی کے گوشت کا کیا کرنا چاہیئے ؟

الجواب حامدًا و مصلیًا

قربانی کا گوشت خود کھایا جا سکتا ہے اور اہل خانہ، احباب اور اقارب وغیرہم کو بھی کھلایا جا سکتا ہے۔ افضل یہ ہے کہ قربانی کے گوشت کا تہائی حصّہ بطورِ صدقہ تقسیم کر دیا جائے۔

فقط واللہ تعالی اعلم

و يستحب أن يأكل من أضحيته و يطعم منها غيره و الأفضل أن يتصدق بالثلث و يتخذ الثلث ضيافة لأقاربه و أصدقائه و يدخر الثلث و يطعم الغني و الفقير جميعا (الفتاوى الهندية ۵/۳٠٠)

قال (ويأكل من لحم الأضحية ويطعم الأغنياء والفقراء ويدخر) لقوله عليه الصلاة والسلام كنت نهيتكم عن أكل لحوم الأضاحي فكلوا منها وادخروا ومتى جاز أكله وهو غني جاز أن يؤكله غنيا (الهداية ٤/۳٦٠)

(ويأكل من لحم الاضحية ويؤكل ويدخر) لما روي أنه عليه الصلاة والسلام نهى عن أكل لحم الضحايا بعد ثلاثة ثم قال كلوا وتزودوا وادخروا رواه مسلم وأحمد والنصوص فيه كثيرة وعليه إجماع الامة ولانه لما جاز أن يأكل منه وهو غني فأولى أن يجوز له إطعام غيره وإن كان غنيا قال رحمه الله (وندب أن لا ينقص الصدقة من الثلث) لان الجهات ثلاثة الاطعام والاكل والادخار لما روينا ولقوله تعالى واطعموا القانع والمعتر أي السائل والمعترض للسؤال فانقسم عليه أثلاثا وهذا في الاضحية الواجبة والسنة سواء (البحر الرائق ۸/۳۲٦)

ويستحب للمضحي أن يأكل من أضحيته ويطعم منها غيره وإن أكل الكل أو أطعم الكل جائزا واسعا ويجوز أن يطعم منه الغني والفقير ويهب منه ما شاء لغني أو فقير أو مسلم أو ذمي ولا بأس بأن يحبس المضحي لحما ويدخر كم شاء من المدة والصدقة أفضل إلا أن يكون الرجل ذا عيال فإن الأفضل أن يدعه لعياله ويوسع به عليهم هذه الجملة في أضاحي الزعفراني (المحيط البرهاني ٦/۹٤)

(ويأكل من لحم الأضحية ويأكل غنيا ويدخر وندب أن لا ينقص التصدق عن الثلث) وندب تركه لذي عيال توسعة عليهم (الدر المختار ٦/۳۲۷)

دار الافتاء، مدرسہ تعلیم الدین

اسپنگو بیچ، ڈربن، جنوبی افریقہ

Source: http://muftionline.co.za/node/109